أن القوه لله جميعا

مهما كنت قوي و متفائل ..لازم يجي عليك وقت و قواك تخور و تضلم في وشك !

اصل مينفعش تبقي قوي علي طول الوقت “ان القوه لله جميعا ” .. هو الوحيد الذي لا تتغير صفاته سبحانه ولا تتبدل ..و انت بشر مهما اتصفت من صفاته و تشبهت بها فهي غير كامله الا للكامل وحده و غير دائمه الا لمن له الدوام سبحانه

و يبقي الايمان و الثقه في الله هي المخرج ..اللهم فرج ☝

Advertisements

أنت المؤلف و الحَكَم !

في سورة الاسراء الآيه 14 يقول الله عز و جل “اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَىٰ بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا “..

يعني أنت هتستلم كتاب يوم القيامه فيه كل سيناريو حياتك من أقوال و افعال في كل لحظه عشتها ..اليوم الفلاني الساعه كذا زوّغت من الشغل ..روحت البيت كشرت في وش ماما و زعقت عشان الاكل بارد ..نمت ساعه و 13 دقيقه صحيت صليت العصر و قعدت تتفرج علي التليفزيون و كان فيه مشاهد خارجه في الفيلم ..و هكذا بقي كل تفاصيلك عمال تقراها و كأنك بتقرا حيثيات قضيه و هتحكم في الاخر علي المتهم اللي هو أنت ..و أنت في نفس الوقت قاضي عادل هتحكم بالعدل علي نفسك و هتشوف من خلال اللي مكتوب في الكتاب انت تستحق ايه!

أكيد حاجات كتير اوي هتتكسف و انت بتقراها انك عملتها او قولتها في يوم من الايام !

طاب نلحق نظبط كتابنا بقي قبل ما يتقفل ربنا يستر ..اللهم وفقنا جميعا لما تحب و ترضي و استرنا فوق الارض و تحت الارض و يوم العرض .

Severe Myopia!

كلنا فجأه وقت المحن بنُصاب ب (قصر نظر شديد severe Myopia) مش بنبقي قادرين نشوف أبعد من تحت رجلنا ! عشان كدا بنتخبّط و نتكعبل و نقع ..

محتاجين وقت الضيق و الخنقه نلبس النضاره ..نضارة الايمان بإن كل قدر خير ..أنت بس اللي مش بتبقي شايف البعيد ..النضاره مش هتخليك تشوف البعيد بردو لانه غيب بس علي الاقل هتصحح رؤيتك للواقع ..هتخليك تشوف فيه حاجات مكنتش واضحه مع انها كانت قدامك بس انت اللي مش شايفها ! هتخليك تشوف لطف القدر و ان دايما مع العسر يسر ..

حقك تتعب و تنهار و تعيط كمان بس فوق بسرعه و امسح دموعك و البس نضارتك و ارجع شوف من أول و جديد 😉😎
( فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا) ☝

أفلا يتدبرون القرآن !

قد مَن الله علينا بمصدر غني بالالهام و المعاني و هو “القرآن الكريم ”

عجيب هذا الكتاب ..تشعر و كأنه سحري ..من يجتهد في تدبر آياته يناله من الخير ما لم يتوقع ..فينال الفهم و استنباط المعاني المختلفه و الجديده في كل مره يقرأ ..حتي لو نفس الآيه الواحده !

كيف هذا !

و لما لا ! فهو كلام خالق الكون الملئ بالعجائب المدهشه !!

تأتي دائما الدهشه و التعجب من اي أمر ما لسبب اننا نقيس هذا الامر علي قدرتنا علي تحقيقه ..فكل شئ خلقه الله و سخره لنا هو اعجوبه لا تنقضي اسرارها تثير الدهشه و التعجب ..فالسماء اعجوبه ..الارض اعجوبه ..البحار ..الجبال ..الانسان اعاجيب مختلفه ..و القرآن من اعاجيب الله سبحانه و تعالي فيه من الاسرار و المعاني ما لا ينفد و لكي تتذوق حلاوة التدبر و التآمل فيه ف إليك بعض ما يساعدك :

#النيه :

لابد من توافر النيه ..فكثيراً ما نقرأ بنية الاجر و ثواب القراءه فقط ..أضف إلي نواياك معرفة الله عز و جل من خلال كلماته و استنباط و النهل من هذا المصدر الالهامي الجليل.

#التهيئه :

عندما نستعد لاستذكار الدروس نتهيئ اولاً بصنع فنجان من الشاي او القهوه ..نقوم بترتيب الغرفه ..نعتزل الناس للهدوء ..فعند الدخول في حاله قرآنيه فلابد ان تتهيئ و كأنما تستذكر دروسك علي الاقل فضلاً عن الوضوء .

#الكيفيه:

“طيب انا عملت كل اللي فات و فتحت المصحف ..اعمل ايه بقي !” .. لابد ان تعرف كيف تتأمل و تتفكر ..عليك بالقراءه البطيئه المتأنيه حتي تقف علي المعاني و تتساءل ..هناك أداه استفهاميه في رأيي هي أصل التفكر “ليه ” او “لماذا ؟” فكل شئ و له سبب ..لم يضع الله هذا الفعل بهذا اللفظ في هذا الموضع من الآيه بالصدفه ..لم يقدم الله شئ علي آخر في الترتيب الا لحكمه ..لم يذكر تفصيله في موضوع معين الا لغرض ..فكل شئ في القرآن بل و في الكون كله لسبب معين ..اذاً فالتتساءل و لتعلم ان لكل سؤال جواب و لكن قد يخفي علينا الجواب لقصور عقلنا البشري “و لتعلمُن نبأه بعد حين ”

#الصبر:

كل شئ في الدنيا لكي تتقنه لابد من الصبر مع الممارسه ف أنت عليك السعي وعلي الله التوفيق

رزقنا الله و إياكم حُسن الفهم و التدقيق.

اللهم علمنا من القرآن ما جهلنا و ذكرنا منه ما نسينا و اجعله حجة لنا لا علينا و اجعله شفيعا لنا يوم الدين ..و صل و سلم و بارك علي سيدنا محمد و علي آله و صحبه اجمعين.

مقولتش الحقيقه بس مش كداب !

في ناس بتبقي ذكيه جدا لدرجة انهم يتعمدوا ميقولوش الحقيقه كامله و في نفس الوقت ميبقوش بيكدبوا !

الناس دي اه مكدبتش عليك لفظاً بس اخفاءهم جزء من الحقيقه عمداً دا نوع من الخداع و المراوغه و عدم المصداقيه و الوضوح !

لو اكتشفت ان في حد في حياتك بيعمل كدا خاف منه و خليك حريص دايما معاه و لو وجهتله اي سؤال حاول دايما يكون سؤال واضح و صريح ميحتملش إجابتين.

دمتم صداقين 😊

انا بيحصل فيا كدا ليه ؟!

ساعات كتير لما بيحصلك حاجه من وجهة نظرك انها حاجه وحشه بتقول انا بيحصل فيا كدا ليه مع ان علاقتي بربنا كويسه !

بص اولا كون انك تربط علاقتك بربنا بإن المفروض من وجهة نظرك يعني ميحصلكش ابتلاءات فدي حاجه غلط ..دا بالعكس اصلا المؤمن مصاب .

دي حاجه ..الحاجه التانيه مينفعش تبص لنفسك في علاقتك بربنا انك موّفي حقها بالشكل الامثل لانك مهما عملت مش هيساوي نعمه واحده من نعم ربنا عليك ..دا حتي دخولك الجنه برحمة ربنا مش بعملك !

طيب اخيرا بقي .. الحاجه دي او الموقف دا كان لازم تتحط فيه كنوع من التهيئه لموقف تاني هيحصلك قدام هتبقي محتاج فيه خبرة الموقف القديم عشان تعرف تتعامل صح و تاخد قرار صح ..

انت حاليا مش بتبقي شايف المشهد كامل لقصور عقلنا البشري فبتبقي فاكر ان دا ضرر ليك .. في حين قدام شويه هتحمد ربنا انه حصل بكل تفاصيله ..كن علي يقين ان رب الخير لا يأتي الا بالخير .. دمتم بخير 😊

https://m.soundcloud.com/user-250005897/bgmvyvlvpsmi

الغليان الداخلي !

ساعات كتير بتبقي مش قادر تحكي اللي مضايقك او مزعلك من هم او سر أنت كاتمه و ساكت ..و من كتر ما انت مضايق بتبقي عصبي و متنرفز و يبدأ يبان عليك و تتعصب علي اللي حواليك !

الناس اللي حواليك ميعرفوش مالك لانك مش قادر تحكي او انك من الناس اللي مش بتحب تشيّل همها لحد ..فقدامك حل من اتنين يإما تبوح و تحكلهم عشان علي الاقل يسامحوك و يعزروك في عصبيتك عليهم او انك تكتم همك و تحفظ توازنك و متتعصبش و لا تضايق حد .

فرّج الله همك 😊